حركة جعفر الخابوري الا سلا ميه


    الشيخ عيسى قاسم!

    شاطر
    avatar
    بطل الفيلم
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 04/06/2010

    الشيخ عيسى قاسم!

    مُساهمة  بطل الفيلم في الأحد مايو 06, 2012 3:28 am

    الشيخ عيسى قاسم!

    كَثُرت الترّهات عن الشيخ عيسى قاسم إمام وخطيب جامع الإمام الصادق بالدراز، ولكن آخرها يتحدّث عن هويّته بأنّه مُجنّس وليس بحريني الأصل، وهذا بالطبع مدعاة للضحك، فبعد أن تقطّعت من بعض المتمصلحين الأبواب لإسكات الشيخ عن المطالبات، توجّه الى شخص الشيخ وأصله وفصله.

    والشيخ قاسم ليس هو الأوّل ممّن تم الطعن في جنسيتهم وهويّتهم، فنصف شعب البحرين حاليا موصوف بالتجنيس والخيانة... الخ من التوصيفات الجهنّمية، ولكن هذا لم يجعل أحداً يبتعد عن طريق الاصلاح.

    لسنا نعظّم في الشيخ قاسم ولسنا ندافع عنه، فلسانه أبلغ منّا في الرد على الترّهات، ولكن يا ليت من يطلق هذه الترّهات يلتفت الى الخلل الحقيقي، والتصدّع الموجود في الوطن، من أجل اللحمة الوطنية، فعلى رغم الاختلاف الأيديولوجي والفكري الذي بيننا وبين الشيخ قاسم، فان أهل البحرين لا يرضون على ما يحدث من تلفيق ومسمّيات على الطوائف الكريمة الأخرى، فلقد عشنا سنين طويلة في مجتمع واحد، ولم نعهد هذه المصطلحات الحديثة/ القديمة من قبل أهل البحرين الأصليين.

    في مقابلة أجرتها قناة «سكوب» منذ سنة تقريبا للوالد الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة بمعيّة فنّان البحرين الرائد أحمد الجميري، لم يقبل الشيخ عيسى بن راشد بنعت أهل البحرين بأي صفة، بل ذكر أنّنا عشنا معا لعهود ولا نقبل أن يقذف أحد اخواننا الشيعة مهما بلغت الأمور سوءها، ونحن نتفق مع الشيخ عيسى بن راشد، فهو بيّن حبه لوطنه وأهل وطنه، ولم يتنازل عن المبادئ التي تجرّعها من هذا الوطن، وكذلك الفنان الراقي أحمد الجميري، رفض أن ينعت أحدا بكلمات نابية، وقال ان ما يربطنا كبحرينيين بعضنا ببعض، هو حبّنا للبحرين، وهويّتنا الواحدة التي نناضل وسنناضل من أجلها.

    اذاً ممّن جاءت هذه الأوصاف، أهي مستوردة أم هي من فئة كانت تتستّر الكراهية حتى خرجت مرّة واحدة؟!

    وخلاصة القول انّنا لا نستغرب من بعض المغرضين أقوالا وأفعالا، ولكنّنا نستغرب من أهل الحكمة والعقل أقوالا وأفعالا لا تليق بجنابهم، ونتمنّى لو فكّروا أكثر قبل أن تخرج الكلمات من حلوقهم، لأنّ الكلمات سلاحٌ ذو حدّين، اما ترقي بصاحبها لتنشر الخير، واما خبيثة سيّئة تسطع ما بداخل صاحبها من كره وحقد على الآخرين، فلنتريّث قبل القذف والتشكيك والطعن في أصول الناس. الاّ اننا وجدنا الناس لا تَرضى عن الرب، فكيف سترضى عن العبد، ولكم في الشعر حكمة يا أولي الألباب:

    والله لو صاحب المرء جبريل... لم يسلم المرء من قال وقيلا

    قد قيل في الله أقوالاً مصنفهً... تتلى إذا رتل القرآن ترتيلا

    قد قيل ان له ولداً وصاحبة... زوراً عليه و بهتاناً وتضليلا

    هذا قولهم في الله خالقهم... فكيف لو قيل فينا بعض ما قيلا



    مريم الشروقي

    صحيفة الوسط البحرينية - العدد 3529 - الأحد 06 مايو 2012م الموافق 15 جمادى الآخرة 1433هـ

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 21, 2018 11:11 am