حركة جعفر الخابوري الا سلا ميه


    لو نجح الظهراني في إدارة الاختلافات داخل المجلس لما وصلت الأمور إلى الشارع

    شاطر
    avatar
    جعفر الخابوري
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 475
    تاريخ التسجيل : 11/10/2009
    العمر : 47

    لو نجح الظهراني في إدارة الاختلافات داخل المجلس لما وصلت الأمور إلى الشارع

    مُساهمة  جعفر الخابوري في الخميس فبراير 24, 2011 4:33 am

    لو نجح الظهراني في إدارة الاختلافات داخل المجلس لما وصلت الأمور إلى الشارع
    العسومي يقاطع جلسات النواب احتجاجاً على «أسلوب الرئاسة»
    الوسط - وسام السبع


    العسومي في لحظة انفعال مع الظهراني (ارشيفية) أعلن عضو كتلة المستقلين النائب عادل العسومي عزمه عدم حضور جلسات المجلس النيابي احتجاجاً على «أسلوب إدارة» رئيس المجلس خليفة الظهراني للجلسات، وأكد تحفظه الكامل على «المخالفات المتكررة» التي يرتكبها الظهراني لنظام عمل المجلس وبالأخص اللائحة الداخلية.

    كما أكد رفضه «للأسلوب الذي يتعامل به النائب الظهراني مع زملائه النواب من دون استثناء، ويتمثل في لهجة الاستعلاء والإملاء وسلوك المعلم الذي يدير صفاً من صفوف طلبة المرحلة الابتدائية، أو بمنطق وعقلية الرجل الذي يتعامل مع زملائه النواب والمجلس النيابي كأنها عزبته الخاصة».

    ودعا العسومي «الظهراني الذي انتخبه زملاؤه النواب لرئاستهم إلى احترام منصب الرئاسة واحترام نظام المجلس ولائحته الداخلية بل واحترام دستور المملكة قبل أن يأتي ليعطينا إرشادات هو أول من يخرقها»، وقال: «ليعلم النائب الظهراني أن هذا المجلس هو مجلس الشعب ونوابه منتخبون وليسوا سعاة بريد يعملون لديه في مؤسسته الخاصة».

    من جانبه ذكر نائب رئيس كتلة المستقلين النائب محمود المحمود أن «اللائحة الداخلية تقول إن نصاب المجلس يكتمل بحضور 21 نائباً، وهذا يعني انه حتى بغياب أحد النواب في ظل انسحاب كتلة الوفاق (18 نائباً) فإن النصاب سيكتمل في حال حضور بقية النواب، وبالتالي فالمجلس يجوز له الانعقاد».

    أما العسومي فقال في بيان صادر عن مكتبه بهذا الشأن: «يحدثنا النائب الظهراني عن احترام الرئاسة، وأنا أدعوه وبإخلاص تام لبلادي ولقيادتي إلى أن يحترم زملاءه النواب ويحترم الأنظمة المحددة لعمل المجلس، فأنا لم أكن أجلس في مجلس الظهراني ليطلب مني أن أحترم الرئاسة، مفترضا هو أنني أدرت له ظهري، إذ التفت إلى أحد زملائي النواب الذي يجلس بالصف الخلفي ورائي مباشرة لأتشاور معه في أحد الشئون التي كنا نبحثها في الجلسة، وبشكل طبيعي وتلقائي فإن التفاتي للخلف ليس هنالك لا في القانون ولا في نظام المجلس ما يمنعه او يعتبره مخالفة أو قلة احترام، بل وتتكرر هذه الالتفاتة من جميع النواب من دون استثناء وفي كل جلسة نيابية عشرات المرات ومن دون ان ينزعج منها احد لأنها حركة طبيعية لا تنم في أي حال من الأحوال عن عدم احترام لأي أحد، كما يدعي النائب الظهراني، وأؤكد أنني أحترم أي زميل يجلس في مقعد رئيس النواب أياً يكن فلا إشكال لدي مع الرئاسة».

    وأعلن «إنني لن أحضر جلسات المجلس النيابي احتجاجاً على أسلوب إدارة النائب خليفة الظهراني عضو مجلس النواب ورئيس المجلس لجلسات المجلس، وأؤكد تحفظي الكامل على المخالفات المتكررة التي يرتكبها النائب الظهراني لنظام عمل المجلس وبالأخص اللائحة الداخلية».

    واستطرد «هذا الأسلوب المرفوض تكرر مع جميع النواب بدءاً من النائب عيسى المطوع في مجلس 2002 - 2006، وليس انتهاء بالصدامات المتكررة للنائب الظهراني مع مختلف زملائه التي ضج منها النواب حتى بلغنا درجة مقاطعة أكبر كتلة برلمانية لجلسات المجلس بسبب سوء إدارته».

    وقال «إنني أعلنها بصراحة ووضوح ومن منطلق إيماني بوطني وولائي لقيادتي وعلى رأسها جلالة الملك أن أسلوب الرئاسة في إدارة الاختلافات بالمجلس هو أحدى أسباب التأزيم التي أوصلتنا لعنق الزجاجة، إنني أعلنها بصراحة ومصداقية لقد فشل النائب الظهراني في إدارة المجلس النيابي وتوجيهه ليكون في الاتجاه الذي يخدم تطلعات القيادة وآمال المواطنين بمختلف مكوناتهم ومشاربهم».

    واضاف «إن الرئاسة لو نجحت أن تتعامل بحكمة واقتدار وتمكن واحترافية مع الملفات الخلافية التي عرضت على المجلس خلال الفصلين الأول والثاني من الحراك النيابي لما بلغت بنا الأمور الى ما بلغت إليه للخروج الى الشارع للتعبير عن مطالب كان يمكن حلها وعلاجها بحكمة».


    --------------------------------------------------------------------------------

    الكتل النيابية تلتقي كتلة الوفاق غداً

    كشف نائب رئيس كتلة المستقلين النائب محمود المحمود أن الكتل النيابية تعتزم اليوم الخميس إقرار أسماء الوفد الذي سيقوم بعقد لقاء مع كتلة الوفاق الوطني الاسلامية خلال الأيام المقبلة، وأكد المحمود أن الوفد سيضم رئيس المجلس خليفة الظهراني ممثلا عن الرئاسة وعبدالحليم مراد عن كتلة الاصالة، ومحمود المحمود عن كتلة المستقلين فيما لم تتم تسمية ممثل عن كتلة المنبر الاسلامي في الوفد حتى ساعة كتابة الخبر.

    وأوضح المحمود أن أعضاء كتلة الوفاق الوطني هم «أخوة وزملاء لنا، وللأمانة فإنهم يعطون المجلس قوة وتأثيراً كبيرين، ولابد في نهاية المطاف من العمل يداً بيد من أجل الخروج من هذه المرحلة متجاوزين جراحاتنا وآلامنا والعمل بكل جدية في تجاوز هذه المرحلة التي سقط فيها أبناء أعزاء لنا».




    صحيفة الوسط البحرينية - العدد 3093 - الخميس 24 فبراير 2011م الموافق 21 ربيع الاول 1432هـ

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 12:24 am