حركة جعفر الخابوري الا سلا ميه


    البلديات" تعد بإنهاء تراخيص الاستملاك لـ "إسكان كرانة"

    شاطر
    avatar
    جعفر الخابوري
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 475
    تاريخ التسجيل : 11/10/2009
    العمر : 47

    البلديات" تعد بإنهاء تراخيص الاستملاك لـ "إسكان كرانة"

    مُساهمة  جعفر الخابوري في السبت يناير 15, 2011 12:07 pm

    البلديات" تعد بإنهاء تراخيص الاستملاك لـ "إسكان كرانة"
    الأسود: "الثقافة" تعطل بناء 165 وحدة سكنية في "القدم"
    المحرر - صحيفة البلاد - 13/01/2011م - 12:26 م | عدد القراء: 34

    أكد النائب علي الأسود أن وزارة الثقافة تعطل المشروع الإسكاني في قرية القدم بذريعة وجود مواقع أثرية مساحتها لا تتجاوز 10*10 متر في أرض تكفي لبناء 165 وحدة سكنية.



    جاء ذلك في تصريح للأسود عقب لقاء جمعه أمس بوزير الإسكان الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة؛ للتباحث بشأن عدد من المشروعات الإسكانية في الدائرة الثانية بالمحافظة الشمالية، حيث ذكر الأسود أن 425 وحدة سكنية تنتظر موافقة وزارتي الثقافة والبلديات.وأضاف فيما يتعلق بالمشروع الإسكاني في قرية جنوسان أن هناك 110-150 وحدة سكنية تنتظر استملاك الأرض المناسبة؛ لبدء بنائها، وقد وعد وزير الإسكان بالنظر في هذا الأمر شرط توافر الميزانية اللازمة. أما بالنسبة لمشروع إسكان كرانة الذي يسع 200 وحدة سكنية، فأكد الأسود أن وزير البلديات جمعة الكعبي وعد بإنهاء تراخيص الاستملاك الخاصة بالمشروع في الفترة المقبلة، مشيراً إلى لقاء سيجمعه بالوزير يوم الإثنين المقبل؛ لمناقشة هذا الموضوع.

    إلى ذلك، أشار الأسود إلى أن وزارة الثقافة تعطل مشروعاً إسكانياً آخر في “ثانية الشمالية” بقرية حلة عبدالصالح يسع لبناء نحو 50 وحدة سكنية بذريعة وجود مواقع أثرية أيضاً. أما بالنسبة لقرية القلعة، فأكد الأسود أنه جاري العمل على المشروع الإسكاني لها والذي يسع 63 وحدة سكنية. وعن قرية مقابة، نوه بأن وزير الإسكان وعد بالتحرك تجاه استملاك الأراضي المناسبة للإسكان. وطالب الأسود وزارة الإسكان بالرجوع إلى الطلبات القديمة، وتوزيع الوحدات السكنية وفق معيار تاريخ الطلب، مع ضرورة مراعاة الحفاظ على النسيج الاجتماعي وامتدادات القرى.

    ويأتي لقاء النائب الأسود بوزير الإسكان على خلفية التوجيهات الصادرة عن رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة في جلسة مجلس الوزراء الأحد الماضي لوزارة الإسكان والخاصة بالإسراع في تنفيذ المشروع الإسكاني في قرية كرانة ومشروع جنوسان الإسكاني، واستعراض خطة الحكومة لبناء 6 آلاف وحدة سكنية على مستوى المملكة من بينها المشروعان المذكوران سلفا، إلى جانب مشاريع أخرى في قرى القلعة والشاخورة وأبوصيبع والقدم ومقابة، وغيرها بالمحافظة الشمالية.

    وقال الأسود في هذا الصدد إن التوجيهات الحكومية كانت بمثابة “بشارة خير” لأهالي الدائرة الثانية، حيث برهنت على أن ما بعد الصبر إلا “الفرج”، فأهالي الدائرة قد صبروا طويلاً على مشكلاتهم ومعاناتهم الإسكانية التي لم يخفف منها الإعلان عن مشاريع ومخططات ما بين الفينة الأخرى؛ نظراً لتأخير بالوعود وازدواج التصريحات في كل مرة.

    وعليه، شدد الأسود على ضرورة تفعيل التوجيهات الحكومية هذه المرة، مطالباً وزارة الإسكان بالامتثال لها، والإسراع في ترجمتها إلى واقع من خلال إعداد برنامج عملي مرهون بجدول زمني للمشاريع. وكذلك طمأنة الأهالي وأصحاب الطلبات الإسكانية عبر وضع آلية عادلة لتوزيع الوحدات، تكون مرضية للجميع، خصوصا وأن عدداً كبيراً من الأهالي قد بدأ منذ الآن في الاستفسار عن هذه الحيثيات والتفاصيل.

    كما أكد الأسود أن الفرحة غمرت القرى المعنية بالمشاريع الإسكانية، فمنذ زمن وهم يترقبون مثل هذه التصريحات والتوجيهات التي تلامس حاجة ماسة لديهم، وتثلج صدورهم من بعد طول عناء، لاسيما وأن عدداً كبيراً من أبناء هذه القرى لديهم طلبات إسكانية يقدر عددها بالآلاف ومضت على بعضها سنين طويلة، وكثيرون منهم يعيشون في بيوت آيلة للسقوط، حيث يفوق العدد المدرج على قوائم الانتظار في مشروع “الترميم” بالدائرة مئتي (200) بيت، منها نحو 70 بيتاً في قرية كرانة وحدها.

    يذكر أن وزير الإسكان استقبل الأسبوع الماضي عدداً من نواب محافظتي المحرق والشمالية - من بينهم النائب علي الأسود- لمناقشة بعض الخطط والمشاريع الإسكانية الحالية والمستقبلية في المحافظتين. وعلى ذات الصعيد، كان الأسود قد صرح في وقت سابق عن أهمية أن تحظى “ثانية الشمالية” - التي تضم 11 قرية وتعد أكثر المحافظات كثافة سكانية - بنصيبها من المشاريع الإسكانية؛ إثر تسليط الضوء على المشكلة الإسكانية في برنامج عمل الحكومة الذي عرض على البرلمان الشهر الماضي.



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 5:22 am