حركة جعفر الخابوري الا سلا ميه


    نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية: تحدثنا بصراحة مع المسئولين البحرينيين عن الوضع وعن حقوق الانسان

    شاطر
    avatar
    جعفر الخابوري
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 475
    تاريخ التسجيل : 11/10/2009
    العمر : 47

    نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية: تحدثنا بصراحة مع المسئولين البحرينيين عن الوضع وعن حقوق الانسان

    مُساهمة  جعفر الخابوري في الخميس أكتوبر 14, 2010 1:57 pm

    نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية: تحدثنا بصراحة مع المسئولين البحرينيين عن الوضع وعن حقوق الانسان
    المنامة - ريم خليفة


    جانيت ساندرسون قالت نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية جانيت ساندرسون: «إن موضوع حقوق الإنسان في دول المنطقة الخليجية ومنها البحرين يأتي ضمن قائمة أجندة الإدارة الأميركية»، موضحة بأنها تزور العاصمة (المنامة) للالتقاء بالمسئولين والتحدث معهم بصراحة عن مختلف القضايا التي تهم البلدين، بما في ذلك مجريات الوضع الحالي. وأضافت ساندرسون في مؤتمر صحافي عقدته أمس في مقر السفارة الأميركية أن البحرين حليف استراتيجي للولايات المتحدة وتتمتع بعلاقة مميزة معلقة بالقول «نحن هنا لسنا لفرض آرائنا... لكن حوارات حقوق الإنسان مهمة بالنسبة لنا وهي مستمرة ومفتوحة والبحرين لديها آذان صاغية».

    وأضافت «نحن نرصد الوضع في البحرين، ونعتبر من حق كل دولة أن تحمي مواطنيها، ونتوقع أيضاً أن تلتزم كل دولة بقوانينها ودستورها ومواثيق حقوق الإنسان، ونحن كمسئولين نعتبر من الواجب علينا جميعاً أن نلتزم بقوانيننا، ونحن لدينا علاقات استراتيجية مع أصدقائنا، ونقدر أن بإمكاننا أن نتحدث بصراحة فيما بيننا حول القضايا المختلفة التي تهمنا».

    وعلقت ساندرسون التي تعد هذه الزيارة لها هي الأولى إلى المنامة منذ عشرين عاماً قائلة: «زيارتي إلى البحرين تضمنت الالتقاء بالمسئولين وبشخصيات سياسية وناشطين في المجتمع المدني وقد تناولنا في اللقاءات مجريات الأمور لكي نفهم الأولويات الحالية بين البلدين، وكان لدينا تعاطٍ صريح، ونحن نؤسس على علاقاتنا الاستراتيجية واتفاقاتنا المختلفة، التي تمكننا من الدخول في نقاشات صريحة وواضحة»، مؤكدة «نحن نعتبر قضايا حقوق الإنسان مهمة لحياتنا جميعاً».

    وفي إجابة على سؤال حول ما قاله الناطق الرسمي بالخارجية الأميركية فيليب كراولي الذي عبر عن رأي الإدارة بالنسبة للوضع الأمني والسياسي في البحرين في مؤتمر صحافي عقده بوزارة الخارجية الأميركية يوم الخميس 16 سبتمبر/ أيلول الماضي، قالت ساندرسون «إن ما قاله كراولي يعبر بشكل واضح ودقيق عن موقف الإدارة الأميركية بشأن الوضع في البحرين، وليس لدي أي شيء أضيفه على التعليق سوى أنني أؤكد أننا على اتصال مستمر مع أصدقائنا المسئولين في البحرين حول ما يجري حالياً، وعبرنا عن رأينا بوضوح».

    وحول الانتخابات البحرينية المنتظرة خلال الشهر الجاري أجابت ساندرسون بأنهم يتطلعون إلى نتائج هذه الانتخابات، والحيوية التي تشهدها البحرين تعكس ديناميكية المجتمع البحريني، معلقة «التعليم، المرأة، الهواتف النقالة، إرسال الرسائل النصية القصيرة على تويتر وغيرها تعكس ديناميكية البحرين».

    كما أوضحت أن التعاون الأمني والعسكري مستمر قائلة: «البحرين حليف استراتيجي، وتساعدنا عبر المساهمة في تدريب الشرطة في أفغانستان، ونحن نقدر هذه العلاقة ومن الطبيعي أن تكون الاتفاقات الإستراتيجية أساساً للحوارات بيننا كأصدقاء يستمعون لبعضهم البعض».

    كما أوضحت أن الحوارات مع الجانب البحريني أعطت صورة لنوعية تطوير الشراكة فيما يتعلق بالجانب الاقتصادي والتجاري وكيفية تفعيل اتفاق التجارة الحرة بصورة أكبر مما هو عليه الآن من خلال إطلاق مبادرة الرئيس الأميركي باراك أوباما في مسألة مضاعفة الجانب التجاري والترويج له والتي قد تطرح أفكاراً جديدة ومنتجة.

    وفي الشأن العراقي أشارت إلى أن أمن واستقرار المنطقة مهم بالنسبة للولايات المتحدة التي ذهبت في حرب من أجل حمايتها، مشيرة إلى أن واشنطن تراقب الوضع جيداً داخل العراق وخاصة فيما يتعلق بتشكيل حكومة عراقية منتظرة بما فيه تبادل وجهات النظر فيما يتعلق بملف السلام في الشرق الأوسط والملف النووي الإيراني.


    --------------------------------------------------------------------------------

    استقبل نائب رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة بمكتبه بقصر القضيبية صباح يوم أمس (الأربعاء) نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشئون الشرق الأدنى، السفيرة جانيت ساندرسون، وذلك بمناسبة زيارتها للمملكة.

    وجرى خلال اللقاء، الذي حضره سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى مملكة البحرين آدم ايرلي، استعراض علاقات الصداقة التي تربط مملكة البحرين بالولايات المتحدة الأميركية ومجالات التعاون، حيث أعرب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء عن حرص مملكة البحرين على تطوير هذه العلاقات وزيادة مجالات التعاون بين البلدين الصديقين، مؤكداً أن تبادل الزيارات بين المسئولين في البلدين تتيح فرصة تبادل وجهات النظر بشأن عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وتطورات الوضع على الساحتين الإقليمية والدولية.

    كذلك، استقبل وزير الداخلية الفريق الركن الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة صباح يوم أمس ساندرسون. وتم خلال اللقاء، الذي حضره رئيس الأمن العام اللواء طارق مبارك بن دينة وسفير الولايات المتحدة الأميركية لدى المملكة آدم ايرلي، استعراض العلاقات المتميزة بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأميركية وبحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وسبل تعزيز التعاون الأمني بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين.


    --------------------------------------------------------------------------------

    وزير الخارجية يستعرض المستجدات مع مسئولتين أميركية وأسترالية
    المنامة - وزارة الخارجية

    استعرض وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة بمكتبه بالديوان العام لوزارة الخارجية صباح أمس مع نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشئون الشرق الأدنى جانيت ساندرسون، التي تزور البحرين حالياً، القضايا والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية وتطورات الأوضاع في المنطقة وخاصة على مسار مسيرة السلام في منطقة الشرق الأوسط.

    وخلال اللقاء رحب وزير الخارجية بساندرسون، مؤكداً عمق علاقات الصداقة بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأميركية وما تشهده من تطور مستمر، مشيداً بمسار هذه العلاقات وتنامي التعاون الثنائي القائم بين البلدين في مختلف المجالات خدمة للمصالح المشتركة بين البلدين والشعبين.

    من جانبها نوهت نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشئون الشرق الأدنى بمستوى التعاون والتنسيق القائم بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأميركية، مشيدة بالدور الذي تقوم به مملكة البحرين في حماية وتحقيق السلام في المنطقة.

    كما استقبل وزير الخارجية بمكتبه بالديوان العام أمس الوكيل المساعد لشئون الشرق الأوسط بوزارة الخارجية والتجارة الأسترالية جيني بلومفيلد التي تزور البلاد حاليا وبحضور سفير استراليا لدى المملكة غير المقيم، إذ تم تبادل وجهات النظر حيال العديد من الموضوعات الراهنة وآخر المستجدات والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولة والقضايا موضع الاهتمام المشترك.

    وأشاد الوزير بمستوى العلاقات التي تربط البلدين وبما تشهده هذه العلاقات من نمو مطرد على الأصعدة كافة، مؤكدا أهمية تعزيز هذه العلاقات لأجل فتح مجالات أرحب للتعاون المشترك.

    من جانبها أبدت الوكيل المساعد الأسترالية ارتياحها من مستوى التعاون الوثيق بين البلدين، وأعربت عن إعجابها بالتطورات والمكانة المرموقة التي حققتها مملكة البحرين على مستوى المنطقة والعالم، معربة في الوقت ذاته عن تطلع بلادها إلى مزيد من التعاون المشترك بين البلدين في كل المجالات، متمنية لمملكة البحرين دوام التقدم والازدهار.




    صحيفة الوسط البحرينية - العدد 2960 - الخميس 14 أكتوبر 2010م الموافق 06 ذي القعدة 1431هـ



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 5:26 am